بوسكيتس يطعن رورا من الخلف

ذكرت مصادر صحفية أن  النجم سيرجيو بوسكيتس، لاعب فريق برشلونة الإسباني،أكد على أن العملاق الكتلاني يفتقد لخدمات المدير الفني تيتو فيلانوفا في الفترة الأخيرة معتبرًا ذلك هو السبب الرئيسي في التدهور الحادث لأداء البلوغرانا في الآونة الأخيرة.



وتلقى برشلونة في آخر الأسابيع ثلاث هزائم متتالية، الأولى في دوري أبطال أوروبا من ميلان الإيطالي بهدفين نظيفين، والثانية من ريال مدريد على الكامب نو في نصف نهائي كأس ملك إسبانيا بثلاثة أهداف لهدف، والأخيرة في الليغا من الفريق الملكي بهدفين لهدف.


ويتواجد تيتو فيلانوفا حاليًا في مدينة نيويورك الأميركية لعلاجه من مرض سرطان الحلق الذي عاد إليه من جديد، مما جعل الإدارة تعين مساعده جوردي رورا مديرًا فنيًا مؤقتًا، وتتوقع الصحافة أن يعود إلى عمله مجددًا مع بداية شهر نيسان/إبريل المقبل.

وعلّق بوسكيتس على تدهور الأداء قائلاً: "عندما يكون فيلانوفا غير موجود نتأثر كثيرًا، نحن نفتقده بشكل واضح للجميع، غيابه يكون أكثر صعوبة على لاعبي برشلونة وعليّ شخصيًا يومًا بعد يوم، أتمنى له العودة بشكل سريع".

وأضاف: "إننا نحاول جاهدين الخروج من الضيقة التي نحن نعيشها في الفترة الحالية، ولكن الأهم أن يتعافى فيلانوفا مما حل به، أتصور أننا قادرين على الخروج من هذه الأزمة قريبًا".

وعن مباراة ميلان في إياب الدور ثمن النهائي والتي يحتاج فيها برشلونة الفوز بثلاثة أهداف نظيفة للصعود إلى ربع النهائي، قال الدولي الإسباني: "نحن نريد العودة مجددًا إلى المسار الصحيح وستكون مباراة الروسونيري هي بداية الطريق، نحن نفتقر قليلاً لبعض الأشياء ولكن أنا واثق من أننا سنعود للفوز في المباريات كما كان الحال".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق