مزاولة الدروس المجانية والمراجعة في الوقت بدل الضائع لإمتحان شهادة البكالوريا 2013


ذكرت جريدة الشروق الجزائرية أن الجمعيات والأفواج الكشفية المتواجدة في الأحياء الشعبية، قد فتحت أبوابها لطلبة البكالوريا لتمكينهم من مزاولة الدروس المجانية ومساعدتهم على المراجعة في الوقت بدل الضائع للامتحان النهائي، الذي لا يفصلنا عنه سوى أقل من شهر سيكون عصيبا على الطلبة الذين تزيد دقات قلوبهم كلما اقترب اليوم المشهود الذي سيكرم فيه الطالب أو يهان.


وفي هذا الإطار أكد القائد العام لجمعية قدماء الكشافة الإسلامية الجزائرية، السيد مصطفى سعدون، أن هذه الخطوة تأتي لمساعدة الطلبة الذين لا يملكون إمكانية لمزاولة الدروس الخصوصية، ولا يملكون أماكن هادئة للمراجعة بسبب ضيق السكن، وهذا ما جعل الأفواج الكشفية تستعين بأساتذة مختصين لمساعدة تلاميذ النهائي، على المراجعة المثالية للدروس بالتركيز على المواد الأساسية، وأضاف المتحدث أن هذه المبادرة ستمتد أيضا أيام البكالوريا، حيث سيتم استقبال الطلبة بعد كل امتحان لتمكينهم من تناول المشروبات والمرطبات خاصة أولئك الذين يقطنون في أماكن بعيدة عن مكان الامتحان، والذين هم بأمس الحاجة لأماكن الاسترخاء واسترجاع الأنفاس، وقال أن الأفواج ستستعين بمختصين نفسانيين لمتابعة الطلبة أيام الامتحان من أجل مدِّهم بشُحنات ايجابية تمكنهم من تجاوز حالات اليأس والاكتئاب والتوتر والخوف، والتسيير الإيجابي لأيام الامتحان التي تعتبر من أهم الفترات في حياة الطالب. 


ومن جهته أكد رئيس جمعية "التواصل مع الشباب" لولاية الجزائر، السيد عماري كريم، أنه سطر برنامجا ثريا لمرافقة الطلبة خلال ما تبقى من أيام المراجعة، وذلك بالاستعانة بمختصين سطروا برنامجا متكاملا للحفظ والمراجعة بالنسبة لتلاميذ الأقسام الأدبية، حل أكبر عدد ممكن لحوليات البكالوريا بالنسبة للشعب العلمية والتقنية، وأضاف أن الجمعية على علاقة مباشرة مع الأولياء من أجل المرافقة الحسنة لأبنائهم في هذه المرحلة المصيرية، بحثهم على عدم السهر الطويل في الليل وتجنب المشاهدة المطولة للتلفاز، بالإضافة إلى خلق جو هادئ يساعد على  الدراسة على غرار تفادي استقبال الضيوف والشجار داخل البيت، بالإضافة إلى محاولة تلبية رغبات الطالب في هذه الفترة فيما يتعلق بالمأكولات التي يحبها وشراء لباس جديد يلبسه يوم الامتحان ليكون ذكرى حسنة، وكشف المتحدث أن جمعيته تسعى إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من تلاميذ البكالوريا من أجل مساعدتهم على التحضير المثالي لامتحان العمر.


رأيكم يهمنا 


ما هو رأيكم في مثل هذه المبادرات ؟ هل المراجعة الجماعية وفي مثل هذا التوقيت مجدي !! أم أن وقت المراجعة قد فات الأن !! ننتظر كما عودتمونا مشاركاتكم وأرائكم حول الموضوع ولكم جزيل الشكر.

هناك 3 تعليقات:

  1. مبادرة جميلة شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااا

    ردحذف
  2. يعطيهم الصحة على هذي الالتفاتة

    ردحذف
  3. اريد منكم تصحيح مادة الميكانيك

    ردحذف