تكنولوجيا نزع الشعر عن طريق الليزر و مخاطرها


صور تكنولوجيا نزع الشعر عن طريق الليزر و مخاطرها
صور تكنولوجيا نزع الشعر عن طريق الليزر و مخاطرها 

تكنولوجيا نزع الشعر عن طريق الليزر و مخاطرها 

نزع الشعر عن طريق الليزر هي إحدى التقنيات الحديثة للتخلص من الشعر الزائد الذي أصبح بمثابة كابوس يؤرق العديد من الأشخاص و خاصة السيدات لما له من تأثير سلبي على مظهر الجلد و نعومته .

تكنولوجيا الليزر الاحدث والأدق

و تعتبر هذه التقنية من أكثر الطرق حداثة ودقة في نزع الشعرالزائد والتي توصلت إليها التكنولوجيا اليوم بعد أن كانت طرق إزالة الشعر تقليدية ومحدودة كالمراهم أو الحلاقة التي تسبب خشونة البشرة وتزيد من كمية الشعر وغيرها من الطرق الأخرى التي لا تؤدي إلى حل نهائي لهذه المسالة.

كيف يعمل الليزر على ازالة الشعر؟؟

تقوم تقنية نزع الشعر عن طريق الليزر على تسليط شعاع مركز من الليزر على شكل نبضات لإزالة الشعر الغير مرغوب فيه ، حيث يمر شعاع الليزر خلال الجلد لبصيلة الشعرة ،و بالتالي تعمل الحرارة المولدة من طرف الشعاع على حرق بصيلة الشعرة و إتلافها ، وذلك دون تعرض الأنسجة المحيطة لأي نوع من الضرر ، مما يمنع نمو الشعر ، ليس بصورة دائمة ، لكن يمنعه لفترة طويلة .. و يكون الشعر الجديد النامي أفتح في اللون و أقل سمكاً .

الاماكن المسموحة لازالة الشعرمنها

و يمكن استخدام هذه التقنية في إزالة الشعر الغير مرغوب فيه في مختلف مناطق الجسم مثل : الساقين ، الإبطين ، الذقن و الشارب و في مناطق أخرى ما عدا المناطق المحيطة بالعين .

مدى تأثير الليزر على ازالة الشعر 

كما أن تأثير الليزر في إزالة الشعر مرتبط بطبيعة الجلد و لون الشعر ، حيث تعتبر هذه التقنية أكثر فاعلية مع الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة و الشعر الداكن ، في حين تقل فاعليتها مع الأشخاص ذوي الشعر الأشقر ، الأبيض ، و الرمادي .

الآثار السلبية لليزر على ازالة الشعر

و كما لهذه التقنية من مميزات و إيجابيات ، فلها أيضا آثار و مخاطر ، و من أهم الآثار الجانبية التي قد يختبرها مستخدم الليزر في إزالة الشعر هي التهاب الجلد ،  و الذي يكون مصحوباً باحمرار و تورم ، و غالباً ما يتلاشى هذا الإلتهاب خلال عدة ساعات من تطبيق الليزر ، و قد يتسبب استخدام أشعة الليزر في اسمرار أو تفتيح منطقة الجلد المعرضة للليزر بصورة مؤقتة . و يمكن أن يسبب الليزر تغيراً في ملمس البشرة أو تكون ندبات و قشور على الجلد ، لكن هذه الأخيرة نادراً ما يسببها ..

أشاعات لا أساس لها

أما فيما يتعلق بالمخاطر أو المخاوف ، فقد أشار الدكتور أكمل سعد حسن -استشاري الأمراض الجلدية و العلاج بالليزر- كلية الطب جامعة القاهرة ، إلى أن هذه التقنية لا تشكل أي نوع من الخطورة أو الخوف على الجلد من الإصابة بأمراض سرطانية أو عقم ، و أن هذه المخاطر مجرد إشاعات ليس لها أي أساس من الصحة ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق