فتح مسابقة داخلية لترقية الأساتذة الرئيسيين شهر أفريل يالجزائر

قررت وزارة التربية الوطنية، فتح مسابقة داخلية لترقية الأساتذة الرئيسيين  يومي 1 و2 من شهر أفريل القادم، يستفيد منها أساتذة الأطوار التعليمية الثلاثة ''ابتدائي، متوسط، ثانوي'' الذين تم إدماجهم في المناصب المُستحدثة بموجب المرسوم 12240 المعدل والمتمم للقانون 08/ 315.


كما حدّدت وزارة التربية الوطنية العطلة الربيعية لإجراء مسابقة وطنية تعنى بالأساتذة الرئيسيين، يومي الأول والثاني من شهر أفريل، يستفيد منها أساتذة الأطوار الثلاثة الذين أدمجوا في مناصبهم المستحدثة وفق القانون الأساسي للتربية. وتتم المسابقة على المستوى الوطني، حيث يكون بإمكان أساتذة التعليم الأساسي سابقا الذين تم إدماجهم برتبة أستاذ تعليم متوسط في المشاركة، شرط أن يتوفروا على 10 سنوات خدمة فعلية.

 كما سيتم إدماج أساتذة التعليم الثانوي كأساتذة رئيسيين، على أن تكون لديه 5 سنوات  خدمة فعلية، وفي هذا الصدد طالب المترشحون في الطورين الابتدائي والمتوسط إلغاء المادة 73، والعمل بالقانون الذي يتم فيه ترقية أساتذة الثانوي الذين يدمجون كأساتذة رئيسيين وأساتذة مكونين، والعمل بالمادة 31 مكرر التي تنص على أنه يتم تقدير الأقدمية للمشاركة في المسابقة باحتساب الأقدمية العامة في المنصب الأصلي وجمعها مع الأقدمية بعد تاريخ الإدماج في الرتبة القاعدية،ويُمتحن المتسابقون في ثلاث مواد هي اللغة العربية الرياضيات وعلوم التربية.

هذا وحدد القانون الأساسي 240 /12 الأستاذ الرئيسي  المكلف ''بوظيفة الأستاذية''، الذي يكمن في تأطير الطلبة الذين يزاولون تكوينهم في المدارس العليا للأساتذة ''نمط أساتذة المدرسة الابتدائية'' ومتابعتهم في التربصات التطبيقية في الوسط المهني، كما يشاركون في تأطير عمليات التكوين، أثناء الخدمة التي تنظم في إطار تحسين المستوى وتجديد معلومات موظفي قطاع التربية الوطنية، وكذا في أعمال البحث والدراسات وإعداد وتقييم برامج التكوين وتقييم أثره، علاوة على تكليفهم بالتنسيق مع مفتشي المواد، حسب التخصص بالمساهمة في تحضير الملتقيات التربوية والتكوينية، والمشاركة في متابعة تجسيد التوصيات المنبثقة عنها، على أن  يحدد نصاب عملهم بـ27 ساعة حسب المادة 42 مكرر من المرسوم التنفيذي 240 /12، وفي التعليم المتوسط حسب المادة 55 مكرر، وكذا التعليم الثانوي حسب المادة 70 مكرر من ذات المرسوم.

 وتأتي هذه المسابقة التي أطلقتها وزارة التربية، إيمانا من الوزارة الوصية باختيار طريق المسابقات المهنية لترقية الأساتذة إلى رتبة أساتذة رئيسيين، كي تقطع الطريق أمام النقابات التي تريد الترقية بطرق أخرى.

 التنصيب مع الدخول المدرسي القادم


مسابقة وطنية لنواب مديري المدارس الابتدائية

من المرتقب أن تنظم وزارة التربية مسابقة وطنية لنواب مديري المدارس الابتدائية، الذين سيتم تصنيفهم في الرتبة 12، والمعنيون بالمشاركة هم أساتذة المدرسة الابتدائية الذين لديهم 5 سنوات فعلية بهذه الصفة ومستشارو التغذية المدرسية. وبحسب مصادرنا، فإن وزارة التربية قد تعهدت أمام النقابات بتنظيم هذه المسابقة، من أجل ضمان ترقية أكبر عدد ممكن من أساتذة المدرسة الابتدائية لهذه الرتبة.

كما أن وزارة التربية عمدت إلى تنظيم هاته المسابقة لضمان ترقية عدد معين من أساتذة المدرسة الابتدائية وفقا للرتب المستحدثة، على غرار ما كان يتم العمل به في الطور الثانوي وفقا للقانون 12240  الذي حدد مواصفات معينة للمدارس متمثلة في الأفواج ''التربوية  ''، ''إعداد التلاميذ''، ''توفر المطعم المدرسي ''، وسيتم تنصيب الناجحين في المسابقة بعد الانتهاء من تكوين المفتشين شهر جوان القادم.                

 استحداث مفتشيات تربوية جديدة


علمت ''النهار'' من مصادر حسنة الإطلاع، أن وزارة التربية الوطنية راسلت مصالح التكوين والتفتيش لمديريات التربية الموزعة عبر التراب الوطني، قصد القيام بعمليات ''تقطيع تربوي'' جديدة بغرض استحداث مفتشيات تربوية للطور الابتدائي، وذلك سعيا منها إلى ضمان أقل عدد من المكونين للمفتشين، بغرض رفع من مستوى التكوين وتحسين الأداءات للمتكونين بما يخدم الغايات الكبرى للمنظومة التربوية بعد تكوين المفتشين، في انتظار تنظيم مسابقة لترقية مديري الابتدائيات إلى الرتبة المستحدثة الخاصة بمفتش التربية والتعليم الابتدائي بعنوان ''إدارة الابتدائيات'' ويترشح مديرو الابتدائيات 5 سنوات فعلية رتبة وفق المرسوم 12240.    
       
المصدر- النهار أون لاين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق