اروع الامثال الشعبية الجزائرية الطريفة

اضحك و افخر بكونك جزائري لا نظير لك...


عوامل كثيرة تسببت في عزل اللهجة العامية الجزائرية بخلاف غيرها من لهجات الدول العربية لكن المتامل فيها يجد ولا شك ما لا يحصى من الكنوز و الدرر التي خلفها الاجداد و بقيت مكنونة محفوظة بالرغم من كل ما جرفه الينا تيار العولمة من الفاظ و عبارات و تراكيب جديدة و دخيلة على مجتمعنا.


من هاته الدرر و تلك الكنوز جمعنا لكم بعض اروع الامثال الشعبية الجزائرية الطريفة الضاربة في ثقافتنا و التي حين تعترضنا مضاربها لا يمكننا استبدالها بغيرها من الكلام فلا ابلغ منها للتعبير عن سخريتنا احيانا و عن تعجبنا احيانا و عن امتعاضنا احيـــانا اخــــرى:

1-أعطيني حبلك نحطب قبلك، راجلي واعر و راجلك خواااف! ! ! لا شك انك فور قراءتك لهذا المثل تستحضر مخيلتك صورة احد هؤلاء الذين يحسبون انفسهم افضل و اهم من الآخرين و حتى طلبهم للعون يكون مغلفا بالكبر و الانانية او ما نسميه"قفازة زايدة"

2-الحمار حماري و انا نركب ملور، هذا المثل احسن رد على المثل السابق فكل منا اولى بممتلكاته.

3-اللعاب حميدة و الرشام حميدة يضرب هذا المثل للتعبير عن غياب النزاهة في موقف ما فلا يعقل ان يكون الحكم احد اطراف اللعبة!

4 - تموت الستوت و عينيها في البيوت! يعبر هذا المثل عن من لا يتخلى عن سوء طباعه حتى في الظروف الحالكة و ما اكثر هؤلاء!

5-خصك السواك يا معوجة لحناكو ولو ان للكل الحق في السواك الا ان المراد من هذا المثل يشبه المراد من المثل السابق و المقصود هنا ان هناك اولويات لكل منا فليس من المنطقي مثلا ان تفكر في تلميع زجاج مكسور!

6 - يديرها الفرطاس و تحصل في بوشاشية يوضح هذا المثل بأن الظلم قد يقع على شخص مختلف تماما عن الجاني الحقيقي كاختلاف الفرطاس عن بوشاشية! !

7-تدبيرة الفار على مول الدار او القط يعلم بوه النط هذان المثلان يضربان في من يتحدثون فيما ليس لهم به علم و يتملقون على من يفوقهم علما و يزعمون حسن التدبير و هم ليسو اهلا له.


8 - تهنى الفرطاس من حكان الراس يطلق عمن يخسر امرا كان يريده و في خسارته خير له. 9-من لحيتو بخرلو مثل مختصر و رائع عن اداء الواجب على حساب صاحب الحق.

10-الطويلة تقضي حاجتها و القصيرة حتى تعيط لجارتها مثل يضرب عن ميزة الطول في المرأة.

11-الشين و الشرادة و القرع زيادة اقسى مثل تصف به شخصا اصلعا لا تحبه.

12-من قبيل سيدنا زين و زادتو حبة فوق العين يطلق حينما تزداد حال شخص ما سوءا و تزداد انت بذلك استياءا.

13-صباح الخير يا جاري انت في دارك و انا في داري مثل يصف ما آلت اليه علاقة الجوار من جفاء و لا مبالاة حتى لم يعد بين الجارين سوى التحية.و يطلق ايضا في حالة الرغبة في تجنب اذى شخص ما.

هذا غيظ من فيض ارثنا الادبي الشعبي الجزائري و الذي نعدكم بصيد المزيد من لآلئه في مواضيع قادمة .

في انتظار ردودكم.

هناك 4 تعليقات:

  1. تحيا الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد

    ردحذف
  2. المحبوبة بلا طفل والزينة بلا كحل

    ردحذف
  3. ايه .. هي الجزائر بكل ما تحمله من آمال و آلام .. لكن يبقى تاريخها حافل بكل جميل ... تحيا الجزائر

    ردحذف